لمحة:

يعتبر الفولاني من اهم الجماعات الحامية في افريقيا الغربية , وهم قبائل كبيرة منتشرة في دول غرب افريقيا, وحزام السافنا بصورة عامة . ويمتد وطنهم من البحر الاحمر شرقأ الي المحيط الاطلسي غربأ .

18 يوليو، 2009

الفولاني...التاريخ والثقافة


بسم الله الرحمن الرحيم
تاريخ الفولاني
جاء اهتمامي بتاريخ وثقافة الفولاني من عدة اسباب ليس اهمها انتمائي لهذا الشعب الجسور، بل لاسباب اؤجزها فيمايلي:
• اعطاء الانسان الثقة بثقافتة وشخصيته وعطائه يربطه بوطنه وتاريخه الذي يبني علي اساسه المستقبل الذي لاينفصل ابدا عن مفردات الماضي.
• كشف ابعاد الثقافة والشخصيةالفولانية وفهمها فهما موضوعيا صحيحا في اطار تاريخ الفولاني العريق واسهامهم الجليل في نشر الاسلام والثقافة العربية في افريفيا،ودورهم التاريخي والريادي في قيام الممالك والامبراطوريات الافريقية القديمة
تاريخ الفولاني
يعتبر الفولاني من من اهم الجماعات الحامية في افريقيا الغربية ، وهم قبائل كثيرة منتشرة في دول غرب افريقيا وحزام السافنا بصورة عامة ..ويمتد وطنهم من البحر الاحمر شرقا الي المحيط الاطلسي غربا في حوالي (21)دولة.. وتذكر المصادر التاريخية ان اول مرة عرف فيها الفولاني كشعب كانت في منطقة فوتاتورو ،غير انهم انتشروا انطلاقا من تلك البقعة شمالا في اتجاه موريتانيا وشرقا في اتجاه جمهورية السودان . وادي هذا الانتشار الواسع الي تباين اسم القبيلة من اقليم لاخر ،ويطلق عليهم اسماء مختلفة منها :بول،فولبي،فولاني،فلاتا،فيللاتاهس،بهل، فولا، فلان،فيلاني،هيلاني تاريخ وثقافة الفولاني،روماوا،تكرور،..... الخ.

الموضوع: الاصول العرقية لشعب الفولاني
يشير العصر البوفيدي علي احتمال مرور شعب البول في افريقيا ،ويثبت ذلك زينة شعور النساء اللواتي يتبعن المعركة في نقوش ميرتوتيك العليا (الاحجار)، علما ان البول الحاليين ليس لديهم اي ميول لفن الرسم .فمن اين اتوا؟
هذا السؤال كان له اجوبة كثيرة . ويكفي ان نذكر انهم نسبوهم الي اناس مختلفيين جدا كالبوهيميين والبيلاسج والغاليين والرومان اليهود والبربر والهنود والماليزيين والبولينيزيين والايرانيين (بسبب عيونهم الزائغة وبشرتهم ذات البياض الملوح)، والمصريين والنوبيين والاثيوبيين . ويظهر ان هذه النظرية الاخيرة اصبحت تجتذب الان انتباه المؤلفين ، رغم اختلافهم علي معرفة ما اذا كان البول هم الحاميين الادنيين(الكوشيين) ام الحاميين الاعليين (المصريين او البربر).هذا الافراط في الخيال كان يمكن ان يكون اكثر نفعا لو انهم بدلا من ان يقارنوا بهذه الشدة شكل البول النقي بالنموذج الزنجي النقي ،وبدلا من ان يميزوا البول علي هذا الشكل الحاد،لو انهم بدلا من ذلك وضعوهم في اطار بقية الشعوب السوداء لهذه المنطقة
الساحلية التي(بعد ان وصل الفولاني الي فوتا تورمن الشمال الشرقي)جابوا فيها (المنطقة الساحلية) من الغرب الي الشرق حتي وصلوا ادماوا. ويظهر مؤكدا ان الفولاني اتوا من الشمال الشرقي كاكثرية شعوب الساحل.واذا كانت لهم سمات اقل زنجية من سود السافنا او سود الغابة ،فان ذلك ليس بمستغرب اذا تذكرنا التكلور(وهم مزيج من الفولاني والسرير) والكثير من الولوف والسونغهاي والتوبر والبيجا والغالا والصوماليين والدناقل والماساي...ألخ اي شعوب الهلال الخارجي الشمالي للعالم الاسود،اذ ان هذه الشعوب كان يجب ان يكون لها ملامحها المولدة بعد اختلاطهم الطويل والمتين مع بقايا شعوب غير زنجية كالبربر والساميين.
واكتسابهم لمهنة الرعي كان تلاؤما مع شروط البراري الصحراوية.
ويظهر ان مرتفعات اثيوبيا والقرن الافريقي او وادي النيل كانت مواطنهم الاصلية المحددة،ولكنهم كبقية السود ذوو رؤوس طويلة بشكل واضح كبول ادماوا لهم سمات زنجية بينة الوضوح،ويشكل انتماؤهم (الفولاني) صفة ثقافية كما هو الانتماء القبلي بالنسبة لبقية الشعوب الزنجية الافريقية

وبالاختصار فان لون البشرة وشكل الوجه عند البول(الفلاته) يمكن ان يعطينا فكرة عما كان عليه السكان القدماء لوادي النيل










*المرجع:جوزيف كي زيربو- تاريخ افريقيا السوداء.
bsombo@gmail.com*
• Created by :B sombo

هناك 13 تعليقًا:

  1. دنياي انت

    ردحذف
  2. والله يسعدني ان اتعرف عليك اكتر يا صاحب المقال
    fanta@maktoob.com

    ردحذف
  3. كتب ودراسات
    دراسة معاصرة قبائل الفولانى من اليمن
    السبت, 04-يونيو-2005
    المؤتمرنت - القاهرة - محمود بيومى -
    دراسة معاصرة قبائل الفولانى من اليمن
    · القرآن الكريم تحدث عن حضارات راقية أبدعها الشعب اليمنى .
    · مخطوطات إسلامية نادرة باليمن مطلوب تحقيقها ونشرها .

    أكدت دراسة معاصرة أن قبائل " الفولانى" الأفريقية من العرب الذين هاجروا إلى أفريقيا من اليمن .. واستقروا حول نهر السنغال وأن اللغة الفولانية تضم مفردات عربية وفقا للهجة اليمنة .. كما أن أبناء الشعب الفولانى طوال القامة نحاف الأبدان ويشبهون الشعب اليمنى إلى حد كبير.
    وقد عثر في اليمن على كنز كبير من المخطوطات الإسلامية في جميع المعارف والعلوم .. من بينها مخطوط كتبه الملك اليمنى الأفضل العباسى الذي تولى حكم اليمن في عام 746 هجرية .. واعتبر هذا المخطوط موسوعة إسلامية في علوم الزراعة .


    وأشارت دراسات أخرى إلى أن جاليات يمنية استقرت في موانى آسيا وأفريقيا .. منذ بداية الدعوة الإسلامية – ونشروا الإسلام في عديد من دول القارتين .. وأن الشعب اليمنى صاحب حضارة راقية تحدث عنها القرآن الكريم .

    الفولانى من اليمن
    أجرى علماء الأجناس البشرية دراسات على قبائل الفولانى في أفريقيا .. والتى استقرت منذ أقدم الفترات التاريخية حول حوض نهر السنغال وحول مرتفعات " فوتا جالون" ثم انتشرت في أغلب الدول الأفريقية .. ولهم لغة خاصة بهم تعرف باللغة " الفولانية" ومن زعمائهم الشيخ " عثمان دان فويدو" و" شيكو شكارى" أو" الشيخ شكرى" و"محمد أبو بكر كومى" وغيرهم .
    وانتهت أبحاث العلماء أن قبائل الفولانى من أصل يمنى .. وأنهم عرب وليسوا أفارقة .. فهم ليسو ذوى بشرة سوداء داكنة كالأفارقة كما أنهم طوال القامة نحاف الأبدان وأنوفهم مستقيمة .. وقالوا أيضاً أن اللغة " الفولانية" تضم كلمات ومفردات عربية قريبة من لهجة أهل اليمن .. وعموما فإن هذه الدراسة تؤكد امتزاج الدم العربى بالدم الأفريقي .. فإذا كانت قبائل " الفولانى" أفريقية فقد تعربت وفقا لهذه الدراسة .. وأن كانوا من عرب اليمن .

    ردحذف
  4. يمكنك مراسلتي عبر العنوان التالي
    bsombo@operamail.com

    ردحذف
  5. محمد سمب باه الفلاني الفوتجلويالاثنين, 12 أبريل, 2010

    أرجو من الكتاب أن يعرفوا أننا لسنا في زمن الانتماء إلى زيد أوعمرو، بل إننا في زمن يصدق القول فيه بالفعل، لقد كان أباؤنا فعل ماض، بل هم المبتدإ وأين الخبر لتكمل الفائدة. والخبر هو الجزء المتم الفادئدة.
    تأمل على الرغم من كثرتنا وانتشارنا في جميع أقطار إفريقيا، بل وآسيا وكثرة العلماء فينا، فلم أقف على سفر واحد خص بتاريخنا حضاريا وثقافيا، ولم أر كتابا حافلا بتراجم علماء القبيلة لا في السودان ولا في نيجريا ولا في نيجر ولا في فوتتين" تور وجالون".
    أليس منكم رجل رشيد.
    بل الأغرب من ذلك أحقر قوم في إفريقيا اليوم هذه القبيلة يضرب بها المثل في البداوة وعدم التقدم والتحضر، والسبب أنهم افتخروا بالأنساب وتركوا ما كان عليه آباؤهم من قيام بالواجب الديني وخدمة القوم بالتعليم والتأليف وإدارة الأمور بفطنة.
    انظر يا أخي الكريم أكثر الذين نزلوا المدينة المنورة من العلماء من هذاالشعب بل بعضهم لم يزالوا يدرسون في الروضة النبوية، ولم ينتجع بنانهم في كتبة تاريخهم. وقد صدق الفوتي" عثمان كوص" شاعر فوتا جالون حين قال: والمزن ينفع غير أهل بلاده *** كالزرع يأكل منه من لم يبذر.
    والسؤال المطروح: لماذا كثرت الدراسات والاختلافات التي لا تنتهي حول أصل هؤلاء؟
    ولا يستبعد أن يكون السبب أولا عدم اعتناء الشعب الفلاني بنفسه، ثم التبعثر والتيه في الأرض بدون تجمع ولا تحضر.
    وأخيرا لا يسعني المقام إلا أن أقول:
    إن أذكى وأفطن واحد في هذه القارة هم الفلاتة، وهم بالجملة قوم كرماء حكماء غيوريون، لا يحبون الفوضى، واللعب بالدين، ويحبون الموضوعية، ولا يتدخلون فيما لا يعنيهم.
    تنبيه: فليعلم الباحثون أن أول امبراطورية للفلاتة في إفريقيا كان بفوتا جالون التي تقع الآن في غينيا كوناكر، وهي خلفت للعالم الإسلامي عامة وللشعب الفلاني خاصة تراثا ضخما في مختلف الفنون الدينية واللغوية، فقد قمنا بجمع عدد لا يستهان به، فالدعوة عامة للمتخصصين، تحقيقا وشرحا وتعليقا حتى يخرج من حيز المفقود إلى حيز الوجود. بقلم الباحث الكاتب/ محمد سمب باه الفلاني الفوتجلوي.

    ردحذف
  6. دالت الدول لاسلاف الفولانيين لانهم لايخشون الاالله ولانهم مجاهدون حقاً فكان النصر واقامة ممالك وامارات تحكم بالعدل وكان معظم حكامهم من العلماء

    ردحذف
  7. صدق صاحب التعليق السابق عن عظمة امتنا و لكن تاريخنا مجهول وغير مدون . لهذ السبب انا ابحث في هذا الموضوع وكل فلاني من مكانه حتى نتواتصل بالتاريخ و المعارف . سؤالي عن عالم فولاني صريحه متواجد بمدينة عين صالح بصحراء الجزائر يدعى ببويا الفولاني يحتفى به كل سنة به1ه المنطقة . ارجو بعض المعلونات عنه

    ردحذف
  8. ما اعجب له انا في السودان تعفف الفولاتة انفسهم من القول انهم فلاتة من سكن مع الجعليين اصبح حعليا ومن خالط الشاقية كان كذلك والذين توسطوا اما سموا انفسهم بديرية دهمشية او اضافوا لاسم جدهم حرف الالف والباء فأصبحوا هاشماب يعقوباب بدراب عركيين بكريين الخ0000هذا هو الضعف والهوان الذي يغانيه فولاني السودان رغم انهم امة اقامت دولة وحضارةينتسبون لقبائل بلا تاريخ

    ردحذف
  9. لقد احسنت صنعا اخى كاتب المقال .. حقيقة يجب التوقف عندها ان شعب الفولانى يستحق كل هذا بدا من مولانا الشيخ عثمان دانفوديو .

    Mohammed Ali / Sudan -Nyala
    E-mail : moht06@yahoo.com

    ردحذف
  10. هذا الموضوع جميل جدا ولو تم تجاهله من بعض القيادات التى بخلت على هذه القبيله بالكثير

    ردحذف
  11. هذا الموضوع جميل جدا لتناوله لشأن هذا الشعب العريق ولو جهل بعض قياداتنا هذا

    ردحذف
  12. الشكر كل الشكر لكاتب المقال واتمني ان يعرف كل السودان من هم الفولان

    ردحذف
  13. الشكر كل الشكر لكاتب المقال واتمني ان يعرف كل السودان من هم الفولان

    ردحذف